تاريخ المبادرة

تأسست المبادرة الدنماركية المصرية للحوار (ديدي) بالقاهرة عام ٢٠٠٤، بالتعاون بين الحكومة الدنماركية والحكومة المصرية. الهدف العام هو تعزيز التفاهم المتبادل ودعم المعرفة الثقافية والاجتماعية بين الشعبين المصري والدنماركي من خلال الحوار والشراكات، وبالتالي تقوية العلاقات الدنماركية-المصرية وزيادة فرص التعاون بين البلدين.

المبادرة تعمل في مجالات الثقافة والإعلام والمشاركة المدنية، مع التركيز على إشراك الشباب والنساء. وعلى مر السنين، يتزايد عدد شركاء المبادرة من كل من القطاعين العام والخاص وكذلك المجتمع المدني.

وتتغير رئاسة المبادرة كل عامين. يتناوب عليها ممثلين من وزارتي الخارجية المصرية والدنماركية. ويعتبر الهيكل التنظيمي للمبادرة نموذجا مثاليا لمنظمة حكومية دولية داخل إطار اتفاقية التعاون الثقافي، والتعليمي، والعلمي الموقعة بين جمهورية مصر العربية والمملكة الدنماركية، عام ١٩٧٢.

ومنذ نشأتها، لعبت (ديدي) دورا محوريا في توسيع مساحات الحوار والتفاهم والتعاون بين مصر والدنمارك. ولأنها في القاهرة، ويعمل بها  موظفون ذوي كفائة عالية، أصبحت المبادرة مركزا للمصريين والدنماركيين المهتمين ببدء مشاريع جديدة أو استحداث أطر مشتركة للتعاون.

إن التأكيد المستمر على مهمتنا الأساسية وقيم الحوار والشراكة قد منح ديدي مكانة عالية وسمعة طيبة كشريك محترم وجدير بالثقة بين المنظمات الحكومية والخاصة وكذلك المجتمع المدني في مصر والعالم العربي.

 وجدير بالذكر أن المبادرة في الأصل قد أنشأت كمعهد للحوار المصري الدنماركي في عام ٢٠٠٤، والذي كانت مهمته الأساسية تعزيز التفاهم الاجتماعي والثقافي بين الدنمارك ومصر وأوروبا والعالم العربي من خلال الاعتماد على الحوار كأداة رئيسية. وفي عام ٢٠١٩، تم الاتفاق على النظام الأساسي الحالي والتفويض والاسم من قبل الحكومتين الدنماركية والمصرية.

يتم تمويل (ديدي) من قبل برنامج الشراكة العربية الدنماركية (DAPP) التابع لوزارة الخارجية الدنماركية، وعملنا الحالي هو جزء من برنامج (DAPP) للفترة من ٢٠١٧-٢٠٢١.

تلتزم ديدي باتباع إرشادات DANIDA مع الاحترام الواجب للقوانين المصرية.

الهيكل التنظيمي للمبادرة الدنماركية المصرية للحوار

الرئيس

سعادة السفير سفنت أولينج، ممثل وزارة الخارجية الدانماركية والسفير الدانماركي بمصر.

نائب الرئيس

سعادة السفير حاتم سيف النصر، مساعد وزير الخارجية الأسبق – وزارة الخارجية المصرية.

المستشارون

سعادة السفير نبيل رياض حبشي، مساعد وزير الخارجية وسفير مصر في المملكة الدنماركية سابقًا.

الأستاذ كريستيان هاف، صاحب مؤسسة هاف أ/س.

الأستاذ فين مورتنسن، المدير التنفيذي، ستايت اوف جرين.

د. جمال عبد الجواد سلطان، باحث في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية.

تمتلك المبادرة هيكلا تنظيميا فريدا من نوعه كونها هيئة حكومية دولية يترأسها رئيس ونائب رئيس يمثلان وزارتي الخارجية المصرية والدنماركية. وتتناوب الرئاسة كل عامين بين ممثلي وزارتي الخارجية المصرية والدنماركية.

يقرر الرئيس ونائب الرئيس الخطة السنوية لأنشطة المبادرة، حيث تتولى المجموعة الاستشارية المكونة من أربعة مستشارين الإشراف على أنشطة المبادرة والموافقة على خطة عملها السنوية واستراتيجيتها وميزانيتها، ثم عرضها على الرئيس ونائب الرئيس للحصول على الاعتماد النهائي للخطة الموضوعة.

يتم تعيين المستشارين من قبل وزارتي الخارجية الدنماركية والمصرية، وهم شخصيات عامة من خلفيات مرموقة ويتمتعون بمكانة فكرية رفيعة، ومعروفون باهتمامهم بتعزيز الحوار والتعاون بين الدنمارك ومصر.

مشروعات 2022:

تُركِّز «ديدي» هذا العام على تنفيذ بعض المشروعات في ثلاثة مجالات: المُشاركة المدنيّة، والثّقافة والإعلام، وإبرام الشّراكات مع مجلس الشّباب الدّنماركي لتنفيذ مشروع سُفراء الحوار.

تُعالِج مشروعات «ديدي» للمُشاركة المدنيّة المسائل الخاصّة بالاستدامة والمُساواة بين الجنسين.

تُنظِّم «ديدي» شبكة «نساء يأخذن زمام القيادة» للمرّة الثّانية بعد نجاح البرنامج في 2021. أمّا هذا العام، فمِن المُقرّر أن تنضم عشرون امرأةً قياديّةً جديدةً مِن الدنمارك ومصر إلى الشّبكة. مِن خلال ورش العمل في القاهرة وكوبنهاغن، سيتَّجهن المُشاركات إلى زيارة أماكن عمل بعضهنّ البعض وستتاح لهنّ فرصة كافية لتبادُل خبراتهنّ الشّخصيّة في القيادة المهنية. ومِن المُقرّر عقد ورش العمل في شهرَي أغسطس ونوفمبر.

تُعدّ الاستدامة هي أحد الموضوعات السّائدة في «ديدي» هذا العام؛ ويتجلّى ذلك في بوّابة «ديدي» الخضراء التي تُقام للمرّة الثّانية، وتجمع أربعة وعشرين مِن رواد أعمال المشاريع الخضراء في مصر والدنمارك لاستكشاف إعادة تشكيل صناعة الأزياء وتبادُل المعرفة والخبرات بشأن تخفيف آثار انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وستُعقَد ورش عمل متبادلة في الدنمارك ومصر وتشمل الزيارات الميدانيّة ذات الصّلة في أغسطس وأكتوبر على التوالي.

فضلًا عن ذلك، تدعم «ديدي» رحلات ميدانيّة تبادليّة بين جامعة أسيوط ومدرسة غلادساكس الثانوية للتّركيز على تاريخ التغيّر المناخي في برنامج الاستدامة في الزراعة بالدنمارك ومصر في شهر أبريل.

يضمّ أيضًا برنامج نادي «ديدي» عددًا مِن الفعاليات المتّصلة بهذا الموضوع، مِن بينها عروض لأفلامٍ وثائقيّةٍ عن التغيّر المناخي وليالي الألعاب حيث تُجهز الألعاب اللوحيّة ذات أهداف التنمية المُستدامة على الطّاولة. وتُتاح بعض فعاليات نادي «ديدي» للجمهور العام، وغيرها لجميع خرّيجي «ديدي» فقط.

كما اتَّخذ موضوع الاستدامة مكانًا له في برنامج الإعلام.

تُنظِّم «ديدي» ورشة عمل للصّحفيين المُتخصّصين في المناخ مِن الشّباب المصريين والدنماركيين وتركّز على موضوع الصّحافة المناخيّة. ويضمّ جدول أعمال البرنامج الإعلامي أيضًا سلسلة من ورش عمل التّصوير الصّحفي، التي قدّمها مُدرّسون مِن قِسم التصوير الصّحفي الشّهير على مستوى العالَم في المدرسة الدنماركية للإعلام (DMJX). وقد وقع الاختيار على عشرة مُصوّرين مصريين للمُشاركة.

عندما يتعلّق الأمر بالبرنامج الثّقافي، تُركّز «ديدي» على الفنون البصريّة والموسيقى والسينما والتّصميم.

ينطلق العام بدعم 13 مِن صانعي الأفلام المصريين ومحترفي صناعة السينما مِن مصر للمُشاركة في مهرجان كوبنهاغن الدولي للأفلام الوثائقية 2022 «كوبنهاغن دوكس»، الذي يُعدّ واحدًا من أشهر مهرجانات الأفلام الوثائقية. واخْتِير الفيلم الوثائقي «نور على نور» المدعم من ديدي ليُعرض لأوّل مرّة في المهرجان. كما تدعم «ديدي» أيضًا 15 طالبًا للمشاركة في «أكاديمية دوكس»          (DOX: Academy) عبر الإنترنت وتدعمهم أيضًا بتوجيههم حول كيفية تحقيق الاستفادة القصوى من المهرجان.

علاوةً على ذلك، يشهد عام 2022 إقامة الجزء الثاني من منتدى «ديدي» للفن المُقرّر عقده في كوبنهاغن وهانستهولم. وقضت مجموعة مُكوّنة مِن أربعة فنانين دنماركيين وأربعة مصريين أسبوعين معًا بالقاهرة وأسوان في 2021.

أُبرمت شراكة منذ 2020 بين الملحّن والموسيقي المصري موريس لوقا ونظيره الدنماركي لارس جريف لإنتاج مقطوعات موسيقية معًا. وبعد الانتهاء مِن أداء عرض بمهرجان جونغ بالدنمارك المُقرّر له في أكتوبر 2022، سيُسافر لارس جريف إلى القاهرة لينضم إلى موريس لوقا للإقامة معه وتقديم الأداء معًا مرّة أُخرى.

وأخيرًا سيُقام المعرض السّنوي للأثاث ضمن المشروع الرئيسي بمبادرة «ديدي» في نهاية العام، وسيجمع المُصمّمين المصريين مع طلاب الأكاديميّة الملكيّة الدنماركيّة. وستُعرض نماذج أوّليّة من التصميمات التي صنعها حرفيّون مصريون في مصنع بينوكيو للأثاث بدمياط. لكن ستُعرض أولًا التصميمات المنتجة في 2021 في متحف ترافولت في الدنمارك في مايو، بعد أن عُرضت تلك التصميمات في المتحف القومي للحضارة المصرية العام الماضي.

وتستأنف «ديدي» شراكتها باعتبارها شريكًا منفّذًا مع سفراء الحوار في مصر منذ عام 2017، وهو مشروع أقامه مجلس الشباب الدنماركي.

تستهدف مشروعات «ديدي» فئة الشّباب (التي تتراوح بين 18-35 عامًا). وتهدف إلى تقديم التمثيل المناسب للجنسين والخلفيات الدينية المختلفة، ويقع الاختيار على مشروعات «ديدي» وتصميمها باعتبارها مشروعات شراكة ذات جوهر حواري.

يُمكنك معرفة المزيد عن مشروعاتنا من خلال مراسلة info@dedi.org.eg أو الاتصال على التليفون التالي +2010 90152 228.

الاستراتيجية

استراتيجية المبادرة ٢٠١٧-٢٠٢١

تُمول ديدي من قبل برنامج الشراكة العربية الدنماركية (DAPP) التابع لوزارة الخارجية الدنماركية وعملنا الحالي هو جزء من برنامج DAPP للفترة من ٢٠١٧-٢٠٢١.

تم تطوير خطط العمل السنوية لـلمبادرة وفقًا للإطار الاستراتيجي  2017-2022 الذي وافقت عليه وزارتا الخارجية المصرية والدنماركية.

الإطار الاستراتيجي 2017-2022

استراتيجية 2014-2016.

منسق المبادرة

برنيلا برامينج منسقة المبادرة

+201022688636


وحدة  الفنون والثقافة

دعاء فياض مسؤولة مشروعات

+ 20 1212294169


مروة سعودي مسؤولة مشروعات

0201223104118


وحدة التعليم المدني

يسرا فودة مسؤولة مشروعات

0201003227222


رنا خميس مديرة برامج الشراكات المدنية

+2012200009556


منن فرج مسؤولة مشروعات

0201066685254


حاتم محيى الدين مساعد بوحدة التعليم المدني


وحدة التواصل والعلاقات العامة

أجنيتا فلايجر هانسن متدربة بوحدة التواصل


روان الشيمي مسؤولة التواصل والعلاقات العامة

0201201417777


إليزابيث فانج يورجسن متدربة بوحدة التواصل


الإدارة

شيماء علوان مسؤولة إدارية

+20122266661


فادي عطية مدير الحسابات

+201065533041


أميرة بهجت

أميرة بهجت مدير قسم الإدارة والحسابات

+201090152228


سفراء الحوار

محمد شلتوت منسق داخلي للمشروع

0 109 480 1100


مريم ماجد منسق أول للمشروع

0100 566 4635


رنا جابر مديرة سفراء الحوار

+201222368314


محمد سامي منسق أكاديمية التعليم الحواري

201022661287


أماني فايد مسؤولة التواصل لسفراء الحوار

+20 122 835 1181


خدمات إدارية

مصطفى جاد


لا يوجد وظائف خالية بالمبادرة في الوقت الحالي